مقاطعة القوات لجلسة ١٤ أيلول تترك ارتياحاً

Countdown

إعلان رئيس حزب القوات اللبنانية مقاطعة نواب تكتل “الجمهورية القوية” جلسات مجلس النواب المخصصة للبحث في الموازنة ترك ارتياحاً لدى الرأي العام وخاصة في الشارع المسيحي الذي اعتبر تحديد الجلسة في هذا التاريخ يشكّل إساءة ليس للمقاومة اللبنانية فحسب بل لكل لبنان كون اغتيال الشهيد بشير الجميل هو اغتيال لرئيس جمهورية منتخب، والرفض الشعبي لهذه الجلسة ناجم عن الشعور بالإستهداف ورغبة في اغتيال ذكرى البشير بعد اغتياله الجسدي.

وفي معلومات مؤكدة بأن تعيين موعد الجلسة النيابية في ذكرى استشهاد الشيخ بشير الجميل تم سهواً وينتظر أن يعمد الرئيس نبيه بري إلى ألغاء الجلسة في ١٤ أيلول نهائياً بعدما كان الإتجاه السائد لإلغاء الجلسة المسائية فقط ليتسنى للنواب المشاركة في إحياء الذكرى، كما علم موقعنا بأن اتصالاً جرى بين قيادتَي القوات والكتائب لتنسيق الموقف من مقاطعة الجلسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى