مشهد معراب أقلق الضاحية

Countdown

يبدو أن تخوّف قوى السلطة الحاكمة وفي مقدمتها "الحزب" والتيار الوطني الحر من إمكانية تلاقي قوى المعارضة قُبيل الاستحقاق الرئاسي، قد بات واقعاً ملموساً، وذلك إثر ما شهده المقرّ العام لحزب القوّات اللبنانيّة من مشاركة عريضة للقوى السيادية في قداس شهداء المقاومة اللبنانية في معراب، حيث نقلت أوساط سياسية مطّلعة أجواءً غير إيجابية عن قيادة الضاحية التي فشلت حتى لحظة من جمع قوى محورها بشكل كامل تماماً كما حصل معها في الانتخابات النيابية العامة.

مقالات ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى